تمويل ألماني أوروبي لدعم قطاعات التعليم والمياه

تمويل ألماني أوروبي لدعم قطاعات التعليم والمياه

 

في سياق الجهود التنموية لدعم قطاعات التعليم والمياه، وقع وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور وسام الربضي اليوم الأحد الموافق 30/8/2020، نيابةً عن حكومة المملكة الأردنية الهاشمية، أربعة اتفاقيات مع بنك الإعمار الألماني (KfW).

تتضمن الاتفاقية الأولى منحة إضافية من الاتحاد الأوروبي بقيمة (6) مليون يورو، وهي مقدمة من خلال صندوق مداد الائتماني لتمويل المرحلة الثانية من مشروع دعم إنشاء المدارس لتصبح القيمة الكلية الممولة من هذه المرحلة (36.6) مليون يورو. تهدف هذه المرحلة الى زيادة القدرة الاستيعابية للمدارس لمساعدة الحكومة الأردنية ضمن خطة الاستجابة الاردنية للأزمة السورية، حيث ستساعد أطفال اللاجئين وسكان المجتمعات المستضيفة من الوصول إلى تعليم ابتدائي وثانوي شامل. كما تم وفي هذا السياق الاعلان سابقا عن توقيع اتفاقية ثنائية مع الحكومة الالمانية الشهر الماضي بقيمة (34) مليون يورو.  

وفي قطاع المياه تم التوقيع على ثلاث اتفاقيات تمويل إضافية متضمنة منح لدراسات جدوى وبناء قدرات في قطاع المياه وبقيمة إجمالية (2.2) مليون يورو. تتضمن الاتفاقيات منحة بقيمة (795) الف يورو كإجراءات مساندة في اطار مشروع حماية البيئة في قطاع المياه- المرحلة الخامسة، واتفاقيتين لمنحتين بقيمة (700) ألف يورو لكل منهما، ستهدف الأولى الى تمويل دراسة جدوى لتحديد إمكانيات التخلص من حمأة الصرف الصحي بشكل آمن، وتحديد المواقع المحتملة لبناء مكب نفايات أحادي، وتقييم الأثر البيئي والاجتماعي في إطار برنامج التخلص من حمأة الصرف الصحي، كما وستهدف المنحة الثانية الى استكمال تدابير الاستثمار بعنصر التدريب لدعم قدرات الموظفين التشغيليين في مجال كفاءة الطاقة والعمليات المستدامة، وذلك في إطار المرحلة الثانية من مشروع كفاءة الطاقة في قطاع المياه.

قدم معالي وزير التخطيط شكر حكومة وشعب المملكة الأردنية الهاشمية لألمانيا على المساعدات التي قدمتها للأردن والتي ساهمت بشكل محوري في تنفيذ عدد من المشاريع ذات الأولوية، إلى جانب المساعدة في التخفيف من الاعباء التي يشكلها وجود عدد كبير من اللاجئين السوريين على البنية التحتية وعلى قطاعات حيوية مثل التعليم والمياه. وأكد بأن المانيا شريك استراتيجي للأردن في العملية التنموية وخاصة في قطاع المياه والتعليم والتدريب والتعليم المهني والتقني.


كيف تقيم محتوى الصفحة؟